الشِّعرى - املاءات الاسياد العليا


مفاتيح الحرية


توصيات عملية من أسياد الحكمة

الأسياد يعطون توصياتهم التي يجب تطبيقها في حياتكم اليومية من أجل مواصلة مسار التنمية التطورية جنبا إلى جنب مع كوكب الأرض.

هذه التوصيات تمثل مفاتيح الحرية من التعلق بالعالم المادي الذي يسميه المعلمون عالم الوهم.

في املاءات الأسياد يمكنكم إيجاد مناهج جديدة للوعي الذاتي وطريقة العيش. يوجد هناك توصيات بشأن الغذاء، ظروف المعيشة، الاتصال مع الطبيعة، والتخلي عن العادات السيئة وغيرها.

أدناه يمكنكم إيجاد العديد من التوصيات من املاءات أسياد الصاعدين.



ماذا تختارون: الأنماط الإلهية أو إغراءات هذا العالم؟




لورد شيفا
2 نيسان 2005


انظروا الى كل شيء محيط بكم في المنزل او في الشارع ، اولوا اهتماما لتلك الصور التي تحدقون بها عند النظر في الاعلانات التي تملء برامجكم التلفزيونية . هل تعتقدون ان كل هذا يشبه الواقع الإلهي؟ اقدم لكم ارخص وسيلة لتصبحوا الله ، عليكم ببساطة حراسة انفسكم ضد الصور الغير مثالية واحاطة انفسكم بالصور الالهية المثالية. لا يهم الى اي دين او عقيدة هذه الصور تعود .هذه يجب ان تكون صور ترفع وعيكم وتمكنكم من الاقامة في حالة اكتر كمالا من الوعي ، وتحقيق أقصى قدر من تقريب اهتزازاتكم الى الاهتزازات الالهية المثالية قدر الامكان.




مدير الإلهية العظمى
27 نيسان 2006


نحن في انتظار إجراءاتكم من تحويل المستوى الدنيوي. جميع الأشياء الغير إلهية يجب ان تترك تلفازكم، البث الإذاعي، رفوف المحلات التجارية، والإنترنت. لا يمكنكم الكفاح ضد المظاهر الغير إلهية لكن يمكنكم استبدال النماذج الإلهية بتلك المظاهر الغير إلهية. انتم تتصرفون حتى لو ترفضون مشاهدة البرامج والأفلام الغير إلهية ، أو المشاركة في أي مظاهر سلبية التي لا تزال سمة العالم الذي تعيشون فيه. بالتالي تتوقفون عن إنشاء الكرمة، ومن قبل خياراتكم الصحيحة تتخلصون بنجاح من كرمتكم السابقة، ومن قبل خياراتكم الصحيحة تعطون أيضا ً مثال الى الناس من حولكم، وخاصة للشباب. لا تقلقوا بشأن شخص ما يفعل شيئا خاطئا. اظهروا له كيفية التصرف بشكل صحيح.




الحبيب الموريا
21 تموز 2006


لا تجبرونا على تذكيركم مرارا وتكرار عن الحقيقة انكم تتحملون مسؤولية كبيرة من تغيير مظهر المستوى الدنيوي لكوكب الأرض. تذكروا أنكم قد جئتم إلى هذا التجسيد من أجل اتخاذ إجراءات ملموسة في المستوى الدنيوي. لكن من أجل جعل أفعالكم مثالية ومتوافقة مع الخطط الإلهية، عليكم، أولا وقبل كل شيء، الاهتمام بموصلاتكم. بلا كلل نقوا هيئاتكم العليا بقول الصلوات، والحفاظ على الصيام، من خلال التمشي في الطبيعة، والتواصل مع الأطفال والحيوانات. تأملوا الجمال وتحت تأثير الجمال ستغيرون حالتكم الداخلية. لاشيء يمارس مثل هذا التأثير على الانسان كما الجمال والطبيعة تفعل. انشئوا واصقلوا الأنماط المناسبة في حياتكم. حاولوا فعل ذلك بحيث كل شيء محيط بكم سوف يملأكم بالانسجام والجمال. لا تشعروا بالخجل من توجيه الآخرين. ذكروهم بأن كل ما يحيط بهم يمارس تأثيرا مستمرا على وعيهم وعالمهم الداخلي. وهذا يتعلق أيضا الى مشاهدة التلفزيون والاستماع إلى الراديو الغير متحكم به. احموا أنفسكم من أي اهتزازات سلبية التي يمكنكم حماية أنفسكم منها. هناك العديد من الطرق لحماية أنفسكم من الطاقات السلبية، والكثير من هذه الأساليب لا تتطلب أي استثمارات مالية. لذلك ، لقد جئت لأذكركم أن كل شيء هو في وسعكم. يمكنكم الاعتماد على مساعدة الاسياد وإجراء النداءات، لكن في المستوى الدنيوي عليكم العمل بأنفسكم. وجميع المعجزات التي تحدث تم التخطيط لها بدقة. والمعجزة من تغيير مظهر المستوى الدنيوي ستحدث لا محالة لكن عليكم الإعداد الى تلك المعجزة في قلوبكم لكي تحدث .



طرق المواءمة




لورد لانتو
22 حزيران 2008


... اجعلوها قاعدة بعزل انفسكم مرة واحدة على الأقل في اليوم لمحاولة رفع وعيكم إلى أعلى مستوى ممكن عندما تختفي كل الأفكار الباطلة، عندما تنصرف كل المشاعر الناقصة، وتشعرون بلحظة الخلود ، السلام و الرضا. سيكون من الصعب جدا بالنسبة لكم لتحقيق مثل هذه الحالة في البداية، لأن كل ما يحيط بكم يتناقض مع الحالة الإلهية من الوعي بشكل حاد. كل ما يحيط بكم سيحاول التدخل في اتصالاتكم بالخلود. مع ذلك، يمكنكم الاحتفاظ بالصورة التالية في ذهنكم: كما ترفعون وعيكم، واهتزازاتكم تصبح اكثر مرتفعة، تنجحون بنقل الاهتزازات الإلهية المثالية الى العالم الذي تعيشون فيه. هذا هو السبب عملكم هو ليس العمل في سبيلكم فقط، أو لتحقيق كمالكم، هذا هو العمل للكون كله. تعملون في سبيل الله.




الحبيب هيليوس
23 كانون الاول 2008


عندما تفتقرون الى الفرح ،البهجة، وأشعة الشمس، يمكنكم مناشدتي للمساعدة، لأنني قادر على ملء كيانكم بكمية إضافية من الطاقة والحيوية. يجب عليكم الخروج الى الشمس أو تتخيلون انكم تقفون في أشعة الشمس، التي تسطع عليكم من السماء. وعندما تشعرون بالدفء والطاقة التي تأتي من الشمس بكيانكم كله، تحتاجون الى أن تسألوني:
"بسم أهيه الذي أهيه، الحبيب هيليوس، أطلب منك أن تنظف هالتي وشاكراتي من كل ما هو ليس من عند الله، أطلب منك بملء كياني بطاقتك، طاقة الشمس."
يمكنكم اجراء هذا النداء كل يوم، بغض النظر عن الوقت من اليوم، لكن هذا النداء هو أكثر فعال عندما تكون الشمس في أعلى نقطة لها وعندما تقفون مستدرين كل كيانكم نحو الشمس. أستطيع، وقادر على مساعدتكم والاستجابة على ندائكم عندما تناشدونني.


تأمل على شمس الشتاء